فكر تربوي

الحكمة في المنع

سؤال: نتطلّع في خِدمتنا إلى إحراز غايةٍ معيّنةٍ، فإن أخفقنا في تحقيقها ينتابنا حزنٌ بالغٌ يؤثّر على وجهتنا الاجتماعية، فهل بإمكاننا الحيلولةُ دون وقوعِ هذا الأمر؟ الجواب: إن صديقَنا السائلَ يُترجم بسؤاله هذا ل... اقرأ المزيد

فيروس يقتل روح أي عمل

على الإخوة أن يحذروا من تلويث ألسنتهم. لأن تلوّث اللسان من تلوّث القلب. ما لم يفسد القلب لا يفسد اللسان. فاسد القلب مشغول اللسان بالنقد والغيبة على الدوام. ولا يشفع له أن يقول ”قلبي نظيف، أنا أخدم لله، أتحرى سب... اقرأ المزيد

بين الزيف والحقيقة

شيئًا، وَلَسْنا -كلَّ شيء- نكتشفْ فابْحَثْ -أُخَيَّ- عن الدليل الخالدِ واخضَعْ له، لا تنخدِعْ مِنْ غيرهِ كمن اسْتناروا بالضِّياءِ الشاردِ ذلّوا أمام زوائفِ النور الذي تاهوا به، ولبئْسَ زَيْفُ العابدِ. ***... اقرأ المزيد

مشاعل النور

"مشاعل النور" هم من يقومون بمهمة التبليغ، "غاية إرسال الرسل". وتقع علي عاتقهم وظيفةٍ حياتيّةٍ: شرحُ المسائل التي كُلّفوا بها، وتبلغيها للناس. ومن مهامهم: إعادة النظر في المناهج، القديم منها والجديد، وتطبيق المب... اقرأ المزيد

ثقافة القراءة

سؤال: كيف يمكننا أن نعوّد إنساننا على القراءة؟ الجواب: هناك كلمة يرددها الجميع حتى أَلِفَهَا السامعون من كثرةِ سماعِها فَأَضْحَتْ لا تُحْدِث في القلوب وقعَها المناسب لمعناها ألا وهي: ﴿اقْرَأْ﴾ (سُورَةُ العَلَق... اقرأ المزيد

ابكوا لبكاء أطفالكم

شفقة الحبيب صلى الله عليه وسلم لا ريب أن الشفقة بالأطفال لها مكانةٌ خاصّة في التربية، فقد كان نبيّنا صلوات ربي وسلامه عليه يعاملهم بشفقةٍ لا يجدون نظيرَها عند أبويهم. يقول أنس بن مالك رضي الله عنه: "خدمتُ ر... اقرأ المزيد

لصوصُ النجاح

إنّ احتكار الإنسان للنجاحات التي حققتها هيئةٌ ما يدخل في باب الشرك الخفيّ من جانبٍ والغلول من جانب آخر؛ بمعنى أن مِن الأخطار العظيمة التي قد تحيق بالإنسان أن يحتكر لنفسه النجاحات التي تحقّقت بفضل مساعي الملايين... اقرأ المزيد

النوابغ والعباقرة.. كيف ننشئهم ونستفيد منهم؟

يُقصد بالنوابغ هذه العقول التي تسعى إلى فهم الأشياء والأحداث والكون والإنسان والمجتمع والعصر الذي يعيشون فيه، وتبذل وسعَها لنقل هذه المعلومات النظرية التي فهمتها إلى الواقع المعيش؛ وفي هذا السبيل تفكِّرُ وتدقق ... اقرأ المزيد

كيف غيَّر محمد ﷺ وجه العالم؟

قام الرسول ﷺ بمحاربة ومكافحة الآلاف من العادات الجاهلية حتى استطاع أن يحول ظلمة الجاهلية إلى نور الإسلام. ولإيضاح هذا الأمر ننقل كلام جعفر بن أبي طالب للنجاشي: في غضون ثلاث وعشرين سنة من العهد النبوي لم نشاه... اقرأ المزيد

بالتوحيد يبصر العقل

إن المشركين ما كانوا يبالون بالمعقولية فيما يعتقدون ويؤلهون. ومآربهم كانت محصورة في أهوائهم ورغباتهم والاقتداءِ بآثار آبائهم متى ما نفعهم ذلك. القرآن الكريم يستصرخ العقل في أولئك المقلدين العُمي، وكلِّ اللاهثين... اقرأ المزيد