فكر تربوي

المدارس ودورها في الغراس الثقافي

من يستطيع أن يقول: إن المدارس في كل هذه المدة المديدة قد أثمرت المرتجى؟ صحيح أن كثيرا من الشباب حصّلوا تعليمًا عاليا في باريس ولندن وميونيخ ونيويورك... لكن هل صاروا أعضاء نافعين لمجتمعهم؟ بل على العكس؛ فدع عنك ... اقرأ المزيد

وَحِّدْ القبلةَ ولا تشتِّتْ الهمّةَ

سؤال: ذكر الأستاذ بديع الزمان سعيد النورسي رحمه الله في موضعٍ من رسائله أن الإمام الربانيّ أحمد السَّرْهَنْدِيّ قُدِّس سرّه قد أوصاه في واحدةٍ من التوافقات الخالصة بتوحيد القبلة، وبناءً عليه اعتصَم بديع الزمان ... اقرأ المزيد

منظومةٌ تقدر على حمل الإسلام

سؤال: ذكرتم فيما سبق أنَّه لا يمكن حملُ الإسلامِ وتبليغُهُ إلا بواسطة منظومةٍ فعّالةٍ تُمثِّلُ الفهرسَ المعنوي للوجود كله، تتشكَّلُ من العقلِ والوجدانِ والروحِ والجَسَدِ، فما المقصود بذلك؟ الجواب: كُلُّ ما ذ... اقرأ المزيد

الفرد والمجتمع تأثير وتأثر !

إن المجتمع السليم الواعدَ بمستقبل مشرق، يتكون من أفراد سليمين هم منه كالجزء من الكل، ولكن -من جانب آخر- وجودُ أفراد منضبطين وممتازين وتطورُهم لا يتم إلا في مجتمع سليم كهذا، وإن كان هذا المقترب يؤدي بنا إلى نوع ... اقرأ المزيد

التدرّج في الدعوة إلى الله

سؤال: اتبع الرسول صلى الله عليه وسلم منهجًا في التبليغ في العهدين المكي والمدني يتغير تبعًا للظروف، فما الرسائل التي يبعث بها هذا المنهج للعهود المتأخرة؟ الجواب: لم ينزل القرآنُ الكريم جملةً واحدة، وإنما نزل م... اقرأ المزيد

طفلك ورقة بيضاء

حقوق أساسية للمولود من الوظائف الأولية للأبوين تسميةُ الطفل باسمٍ حسنٍ محبّبٍ إليهِ، وذلك في إطار وصايا الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه، حيث أولى عليه الصلاة والسلام أهمّيّةً خاصّةً لتسمية الطفل فقال: "تَس... اقرأ المزيد

كيف يكون ولدكما كريمًا؟

على الزوجين أن يكونا في البيت من المتصدّقين والمتصدّقات، عليهما أن يكونا مهيَّأَين لعمل الخير، يجب أن يكونا كذلك حتى ترتقي وتربو روح الكرم لدى أطفالهما. أجل، علينا أن نكون كرماء أوّلًا حتى يكونوا هم كذلك، ولقد ... اقرأ المزيد

كلما انهمرت عليكم النعم انحنوا أمام الله تواضعا

لا تبطلوا ما تقدمونه رمزًا لصدقكم، وبوضوح أكثر لا تبطلوا ما يعبّر عن شهامتكم، ويرمز إلى صدقكم جهرًا أو تلميحًا على سبيل المنة والإحراج. وكذلك التبليغ لا تعرضوه لمصيبة المنة، ولا انطلاقكم بهذه الرسالة إلى أنحاء ... اقرأ المزيد

التربية والأمم

تربية رصينة للفرد، وإرهاف لأحاسيسه ومشاعره، وصقل لمواهبه الفكرية، وإعمار لوجدانه، وتحفيز لضميره، هذه هي مقومات رقي الأمم، فكيف ترقى أمة إذا كان أفرادها ضيّقي الآفاق، خامدي الأحاسيس والمشاعر، وميّتي الضمير والوج... اقرأ المزيد