مقارنة بين النظرة المادية والإيمانية

قال تعالى: "فَلَمَّا تَرَاءَا الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَىٰ إِنَّا لَمُدْرَكُونَ* قَالَ كَلَّا ۖ إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ" (الشعراء: 61-62) كان أصحاب موسى عليه السلام ينظرون إلى الموضوع من زاوي... اقرأ المزيد

فِتَنُ آخِرِ الزمان: الداءُ والدواءُ

سؤال: كيف يكون حالنا إزاء فتن آخر الزمان؟ وكيف نحمي أنفسنا؟ الجواب: إن القرن التاسع عشر هو ذلك العصر الذي اُحْتُلَّت فيه عدة دول إسلامية وسُحقت تحت هيمنة الأفكار والنظريات الباطلة القادمة من الغرب. ولقد غادر ... اقرأ المزيد

يا قلبُ..

يا قلبُ.. يا مهبط الأنوار.. يا نافذةً على التجليات مفتَّحة.. يا مفعم الوجد.. يا مترع الشوق.. على جناح العشق تطير، وإلى ربك تصير.. ألطافه عليك تتجلى، ورحماته عليك تتنـزل..... اقرأ المزيد

سؤال الهوية ومعالم بطاقتنا الذاتية

إن المعنى الذي نقصده من "الكينونة الذاتية" هو إبراز هويتنا الداخلية المنسوجة من ميراث حضارتنا الذاتية وثقافتِنا الذاتية، وجعلُها "المحورَ" الذي ندور حوله. فلربما يَفهم بعضُ الأوساط في أيامنا هذه كلمةَ "الذات... اقرأ المزيد

عالم المسلمين

لم يعش العالم الإسلامي منذ نشأته وفي أي عهد من عهوده، وضعًا مزريًا كالذي يعيشه اليوم، ولم تصبه حالة من ضيق الأفق كالتي تعتريه الآن.. والأدهى من ذلك افتقاده القدرة التي تؤهله لإدراك البون الشاسع بين موقعه الحالي... اقرأ المزيد

هل تولد الحضارة فجأة؟

إن الحضارات التي كانت تُذهِل العقولَ وتَبهر العيونَ بثرائها الثقافي لم تَظهر في روما وأثينا ومصر أو بابل فجأة من غير مقدمات. إن الثقافة في كل مكان إنما وُلِدت بعد حضانة طويلة في عالم المشاعر والأفكار للأفراد... اقرأ المزيد

مفارقات نهضوية.. نحن ونموذجا ألمانيا واليابان

إننا لم نفلح في فهم "الحداثة" أو "النهضة" بمقوماتها الذاتية. إنّ تخلُّف عالمنا عن اللحاق بالدول المعاصرة، وعجزَه عن تحقيق النهضة المنشودة رغم جهوده المتواصلة، ليس بسبب الوضع الجغرافي لبلداننا أو نقص إمكاناتها أ... اقرأ المزيد

إنما أنت ممر

على الإنسان أن يبذل في سبيل الله كلَّ ما أوتي من جهد، ولكن عليه أن يلزم حدّه في جنب الله، ويعيَ منزلته، ويكون في يقظة وحذر، لا يتعدى حدوده ولا ينسب لنفسه ما ليس منها. عليه ألا يَنسب الجمال إلى نفسه ألبتة، وأن ي... اقرأ المزيد