موقفنا حيال تاركو الخدمة

بالنظر إلى سيرة الرجال القدوة في الخدمة الإيمانية والقرآنية مثل الأستاذ "بديع الزمان سعيد النُّورسي" سنرى كلما ابتعد عنه بعضُ تلاميذه لفترةٍ من الزمن ثم عادوا ورجعوا إليه، مدحَهم وركّز على رجوعهم فقط. وأثْنى عل... اقرأ المزيد

الغُنْمُ بالغُرْمِ

كيف نستطيع صيانة أنفسنا من أخطار الحياة ونزوات الشباب؟. هذه من أهم مشاكل إنساننا الحالي، فنحن في غمار الحياة يرزح معظمنا تحت ضغط فورة الشباب التي تؤثّر على مشاعرنا السامية، وقد أصبح من الصعوبة بمكانٍ تطبيق الحق... اقرأ المزيد

المدارس والغراس الثقافي

من يستطيع أن يقول: إن المدارس في كل هذه المدة المديدة قد أثمرت المرتجى؟ صحيح أن كثيرا من الشباب حصّلوا تعليمًا عاليا في باريس ولندن وميونيخ ونيويورك... لكن هل صاروا أعضاء نافعين لمجتمعهم؟ بل على العكس؛ فدع عنك ... اقرأ المزيد

توزيع صدقات الابتسام

يقول تقاتي زاده: "أبكي بقلبي وإن بدوت مبتسمًا، يئن صدري وإن وجهي ضاحكًا. هكذا ينبغي أن نكون، ينبغي أن لا توقف عن توزيع صدقات الابتسام بالناس جميعا، فمفخرة الإنسانية صلى الله عليه وسلم كان قلبه الشريف يضطرب اضطر... اقرأ المزيد

نحو عالم الغد

البحث عن جوهر الذات لم يبرح العالم الإسلامي في القرون الأخيرة يدور في دائرة مفرغة حائما حول أغلاطه من غير أن يجد جوهر ذاته وروحه؛ فكلما تقدم خطوة إلى الأمام، أعقبها بتراجع خطوات إلى الوراء أو انحرافات عن سواء ... اقرأ المزيد

القرآن الكريم: نغمةٌ أبديّة خالدة

لم يُجِزْ بعضُ الفقهاء التغنّي بالقرآن ، بمعنى تلاوتِه في أداءٍ ومقاماتٍ موسيقيّةٍ، وممّن ذهبَ إلى ذلك التابعيُّ الجليلُ الإمامُ سعيدُ بنُ المسيِّب، والمجاهدُ الكبيرُ الذي استشهدَ على يدِ الحجَّاج سعيدُ بن جبير... اقرأ المزيد

الخدمة والمساومات الحزبية

لم نتحالف مع أي حزب سياسي على أساس مصلحي أبدًا. حافظنا دائمًا على استغنائنا. دائمًا ما اعتبرتُ السعي إلى المناصب والمساومة من أجلها خيانة للمبادئ التي آمنا بها. لا أقول شيئًا حول اجتهادات الآخرين وأفكارهم، فلكل... اقرأ المزيد

الإسلام والطبيعة الإنسانية

إنَّ الإحساس والشعورَ بالمعلومات الإسلامية النظرية على نحوٍ يتناسب مع ماهيتها الحقيقية الكامنة في وجدان الإنسان، وصيرورةَ هذه المعلومات عمقًا من أعماق الطبيعة الإنسانية مع مرور الزمن ليرتبطُ في المقام الأول بال... اقرأ المزيد

كلما انهمرت عليكم النعم انحنوا أمام الله تواضعا

لا تبطلوا ما تقدمونه رمزًا لصدقكم، وبوضوح أكثر لا تبطلوا ما يعبّر عن شهامتكم، ويرمز إلى صدقكم جهرًا أو تلميحًا على سبيل المنة والإحراج. وكذلك التبليغ لا تعرضوه لمصيبة المنة، ولا انطلاقكم بهذه الرسالة إلى أنحاء ... اقرأ المزيد