المرشد الأكمل في كلّ مجالات الحياة ﷺ

سؤال: ﴿لَقَدْ مَنَّ اللهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي... اقرأ المزيد

هذا هو الطريق

عدم الشكوى، يقول الأستاذ: "الذين ظلموني وجرجروني من مدينة إلى أخرى.. وأفردوا لي أماكن في السجون.. ومنعوني من الاختلاط بالناس شهورًا..فقد غفرت لهم ذلك وتنازلت عن حقوقي تجاههم". هذه هي الرجولة الحقيقية. ويقول أيض... اقرأ المزيد

سلطان القلوب

سؤال: يُذكر في كتاب “المثنوي العربي النوري” للأستاذ النورسي رحمه الله أن سلطنة النبي ﷺ وما تتميز به من العظمة والرحابة ليست سلطنته على الظاهر فقط، بل له سلطنة باطنية أرحبُ وأعمق من ذلك تجذب القلوب وتجلب العقول ... اقرأ المزيد

بين سيكولوجية الجماهير والوعي الجمعي

إن الفرد في فترات التغيّر والتحوّل تعتريه حال مغايرة لحاله في أيامه الطبيعية. إذ ينسلخ من حالته الفردية انسلاخًا تامًّا، ويتقمّص بقميص "سيكولوجية الجماهير".. يتحوّل إلى كيان جماهيري.. يصير جزءًا لا يتجزأ من الح... اقرأ المزيد

كان ﷺ ذروة في كل شيء

هناك أناس يتقدمون الصفوف في بعض المسائل، ولكنا نجدهم في أواخر الصفوف في مسائل ومجالات أخرى. فمثلا نرى القائد الموفق في ساحات القتال وفي فنون الحرب مهما بلغ في مهارته هذه فإنه لا يكاد يبلغ درجة راع بسيط في سا... اقرأ المزيد

ميلاده ميلاد للإنسانية

إن ميلاد فخر الكائنات يعد ميلادا جديدا للإنسانية كلها. فحتى تشريفه للدنيا لم يكن هناك فرق بين الأسود والأبيض، ولا بين الليل والنهار، ولا بين الورد والشـوك. كانت الدنيا وكأنها في مأتم عام، والفوضى تسـود الوجود… ... اقرأ المزيد

علامات النبوة المحمدية (1)

1 ــ رحلته إلى الشام والراهب بَحيرَى تُشير كتب السير كلها إلى أن رحلته الأولى كانت إلى الشام مع عمه أبي طالب عندما كان عمره اثنى عشر عامًا. وعندما حطَّت القافلة في الطريق للاستراحة تُرك رسول الله صلى الله عليه... اقرأ المزيد

هِزّة في الأكوان سرتْ

هِزّة في الأكوان سرتْ هِزّة في الأكوان سرتْ، والأرض بمولده صلى الله عليه وسلم انتشتْ، ومن رحيق روحه ارتوتْ... فإذا العالم نشيد، وأُغرودة عشق مديد، والسماوات أبواب مفتّحة، وأضواء مشتعلة، تنث أنداء رأفة، وتسحُّ ... اقرأ المزيد