خيط الوصال

إن أصبحت جهود شخصٍ ما وسيلةً لهداية الناس أكثر من شخص آخر، فتمخّض عن هذا أنْ حَسدَ الأخيرُ الأوَّلَ أو غبطه؛ فعليه أن يدرك بأنه في امتحانٍ كبير. مع أن الله تعالى يقول: ﴿وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَق... اقرأ المزيد

الهدف غال.. فهل من مشمر له؟

إن قضيتنا الكبرى التي تفوق كل القضايا هي إلهاب جمرة "الرغبة في إحياء الآخرين" في أرواحِ أفرادِ الأمة مرة أخرى، وتنقيةُ الأفكار الغريبة المندسة والحائلةِ بين "الأمة" وأهدافِها السامية.. ومِن بعده، تحريكُ طاقتها ... اقرأ المزيد

بدر الكبرى

بعد الهجرتين الأولى والثانية إلى الحبشة توجّه المسلمون إلى المدينة دون استثناء، وفي عهد المدينة اكتسب الجهادُ مفهومًا آخر، فقد وضع الجهادُ في المدينة حجرَ أساسِ الدولة هناك، وكان هذا يتطلّب جهادًا يتوافق مع الظ... اقرأ المزيد

الثقافة قناعة وليست بضاعة..!

إن التأثير المتبادل ما بين الثقافات حقيقة لا مراء فيها. لكن نقل الثقافة من مكان إلى آخر مع المحافظة على أصالتها غير ممكن؛ فالثقافة ليست لباسًا يُنـزع عن بدن ويُلقى على بدن آخر. وكما تحافِظ الكائنات الحية على أص... اقرأ المزيد

مقعد في كل قلب

إذا ولج الناسُ منازلَ قلوبكم، ينبغي ألاّ يقلقوا من البقاء واقفين، خصِّصوا مقاعد في قلوبكم للجميع مهما اختلفوا عنكم. قولوا لهم بثقة: “مقعدكم محجوز في قلوبنا”. إن تنمية هذه الروح يحتاج إلى تربية.. يحتاج إلى تربية... اقرأ المزيد

ظلم الآخرين لا يسوّغ لكم الظلم

على رجالات "الخدمة" ألا يحيدوا عن جادة الاعتدال والاستقامة مهما بلغت بهم المظالم والاعتداءات. عليهم أن يكونوا متوازنين في أفكارهم وعواطفهم دائما. أن يوازنوا بين القوة العقلية والقوة الغضبية والقوة الشهوية، أن ي... اقرأ المزيد

كيف نصل إلى أفق إنسان “هل من مزيد”؟

ماذا سيفعل هذا الإنسان؟ عليه أن يُؤدي صلاته في عمق كهذا! لا يمكننا بضحالتنا أن نواجه أولئك الذين غاصوا في كثيرٍ من الإساءات. إنهم يتفوقون عليكم في قدراتهم وإمكاناتهم الدنيوية، وفي إستراتيجياتهم وألاعيبهم الشيطا... اقرأ المزيد

صانع البذور وخزائن الخلد

لو لم يمنحنا الله ما نحتاج إليه من نعم، ما استطعنا الحصول على أيٍّ منها ولو استعنّا بالكون كله. دخل أحد العارفين على هارون الرشيد وسأله: - يا أمير المؤمنين! لو ظمئتَ ظمأً شديدًا، ومُنِعتَ هذه الكأسَ من الماء، ... اقرأ المزيد

حكمة الطائر الحضون

سنصبر مهما كان حِملُنا. لا أعرف كم يمكن أن تحتضن الدجاجة الحضون، عشرين أو ثلاثين لا أدري. ولكن لو تحتها أربعون بيضة لبسطت أجنحتها عليها، ولأسرعت من دورانها فوقها، تحاول أن تدفئها، بلا حس، ودون أن تفقد بيضة واحد... اقرأ المزيد