في المنهج

أفق التضحية حتى بالأذواق والملذات الأخروية

سؤال: ما معنى قول الأستاذ النُورْسي رحمه الله: “لقد افتديت دنياي وآخرتي في سبيل إنقاذ إيمان المجتمع“؟ الجواب: لقد سبق هذه القامةَ الشامخةَ سيدُنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه، والكثيرُ من أولياء الله مثل منصو... اقرأ المزيد

حين يكون الحق ضحية الأسلوب

لقد أثنى القرآن على هذه الأمة المباركة قائلا: "كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله" يا أمة محمد! أنتم خير أمة أخرجت لحمل الناس إلى الخير، تحثّون على الصدق والجمال وفق "الأصول... اقرأ المزيد

جعل الرحمن للمؤمنين ودًّا في القلوب

﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا﴾(مَرْيَم:96) هؤلاء المؤمنون العاملون للصالحات سيكونون هم المحبوبين من قبل الإنس والجن والملائكة، حتى وإن لم يعملوا شيئاً م... اقرأ المزيد

الفطرة المتحمّسة والحركة المتّزنة

هناك بعض الناس يتمتّعون بفطرةٍ متحمّسة، ويرى الأستاذ بديع الزمان نفسه واحدًا منهم، ويذكر أن راحة هؤلاء تكمن في السعي والجدال، إذ يتعامل أصحاب الطبائع المتقدة مع الحوادث بشكل أكثر اختلافًا عن غيرهم، ويشعرون بانف... اقرأ المزيد

الدعوةُ والتبليغ بينَ الأَجْرِ والأُجْرَةِ

سؤال: هل تجوز الاستفادة الشخصية من وسائل الإرشاد والتبليغ مع أن الآية الكريمة تضع قاعدة الاستغناء: ﴿إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللهِ﴾؟ الجواب: هناك خمسة أنبياء كرام قالوا لقومهم ﴿إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى ا... اقرأ المزيد

أنواع الغفلة التي تحول دون خدمة الحقّ

سؤال: ما هي أنواع الغفلة التي تحول دون قيام رجلِ الخدمة بخدماتِه الإيمانية؟ الجواب: إن إيصالَ الحقّ والحقيقة إلى القلوب، ونشر الاسم الجليل المحمدي في كلِّ الأصقاع، وبذل الجهد لتصحيح المفاهيم الإسلامية التي أ... اقرأ المزيد

إدمان الخدمة

سؤال: ما المقصود بعبارة “إدمان الخدمة” التي يتكرر ذكرها في دروس الوعظ، وما هي خصائص مدمني الخدمة؟ الجواب: إن إدمان الخدمة بإيجاز شديد يعني أن يُكرّس المرء نفسه لغاية مثالية معينة، فإذا كان الإنسان يفكر في الخد... اقرأ المزيد

كونوا كالصحابة، وأنفقوا بلا حدود

لو كان لدى أبي بكر أو عمر رضي الله عنهما أيُّ ميلٍ إلى الدنيا لكان في مقدورهما أن يُصبحا فيما بعد من أغنى أغنياء العالم. ولكن لم يشأْ أيٌّ منهما الانحرافَ عن طريق رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما كانوا يحصلون ... اقرأ المزيد