ألوان وظلال

وردة في صحراء الثلج

وردة ضاحكة مستبشرة، ساجدة لربها شاكرة… أجواؤها ساحرة، مفعمة الزرقة، شفَّافة الرِّقَّة، وحولها، خريف يئنّ، وصحراء من وَجدها تُجَنُّ، وإذا ما الرحمة من الأعالي نزلتْ، وشآبيبَ أنداءٍ تحولت، ذابت صحراء الثلج... اقرأ المزيد

أيها الخريف

أسًى عَذْبًا تُشيع،وجمالاً حزينًا تَبتعث…وساعةُ الموت أزِفتْ هنالك تنتفض، وجمالَ وجدانك تُظهر، ومهرجانَ ألوانك في الأجواء ترسل… فتتألَّق ألوانك، وتزهو أوراقُك، وتتراقص أشجارك، وكأنك تريد أن تق... اقرأ المزيد

حوِّلْ دموعك سحابًا يسقيك

اِبْكِ -يا صغيري- ما شئتَ البكاء! معكَ سأبكي... وقَدَرانا أن نبكي معًا، إلى أن يأتي المدد، مثلك كنتُ، ما يُبكيك كان قد أبكاني... أَمَّا اليوم، فمِنْ أجْلك أبكي، ودموعًا غِزَاراً عليك أذرف...... اقرأ المزيد

المضحّون

سارِعْ ولا تتوانَ، وأقوامًا من النيران انتشِل.. مُدَّ يديك، وضُمّهم إليك، حتى ولو بنفسك ألقيتَ، وبالنار اشتويتَ.. أنت سُلوان المعذَّبين، وعزاء المتألمين.. سبيلك سبيل الرائد الأعظم، ورجل الإنسانية الأكرم صل... اقرأ المزيد

سُنَّة السعي

سَتَـشُــــقُّ الصـخْــرَ وتَــتَـدَفّــقْ مــا دُمْـتَ بخـيـرٍ تَـتَـعَـلّــقْ وتُحــــــــيلُ الأرضَ إلى روْضٍ في عــيْنِ الـدّنــيا يَــتَــــألقْ مهْما الأرواحُ سَعَتْ عَجْلَى فالسُّـــــنّـةُ ... اقرأ المزيد

ساقي العطاشى

إذا الجذع يبس، وأَجْرَدَ الغصنُ، وجفَّ الورق، وصار كالهشيم المحتضر… عن سقياها لا تكفّ، وعن ريّها من دمعك لا تتوقف… فربما الجذع ارتوى؛ والغصن أورق، واخضرَّ وأغدق… وإذا بكل يابس، من رِيّها يشرب، ويخضرُّ ويخصب... اقرأ المزيد

بين الزيف والحقيقة

شيئًا، وَلَسْنا -كلَّ شيء- نكتشفْ فابْحَثْ -أُخَيَّ- عن الدليل الخالدِ واخضَعْ له، لا تنخدِعْ مِنْ غيرهِ كمن اسْتناروا بالضِّياءِ الشاردِ ذلّوا أمام زوائفِ النور الذي تاهوا به، ولبئْسَ زَيْفُ العابدِ. ***... اقرأ المزيد