اِسقِ، كيلا تجفّ الورود والأزهار،

خبتْ نضرتُنا وذبلنا، جيل الجفاف نحن،

اِسقِ، لا تدعْ أرضًا بلا سقاء،

إلى الماء احترقنا شوقًا،

حتى صرنا رمادًا.

About The Author

عالِم ومفكِّر تركي ولد سنة 1938، ومَارَسَ الخطابة والتأليف والوعظ طِيلة مراحل حياته، له أَزْيَدُ من 70 كتابا تُرْجِمَتْ إلى 40 لغة من لغات العالم. وقد تَمَيَّزَ منذ شبابه المبكر بقدرته الفائقة على التأثير في مستمعيه، فدعاهم إلى تعليم الأجيال الجديدة من الناشئين والشباب، وَبَذْلِ كلِّ ما يستطيعون في سبيل ذلك.

Related Posts