فقه العمران

مكابدة الفكر

إن الجميع يفتش اليوم باحثًا عن وصْفات ناجعة وخُطط فاعلة تقوم عليها المعمورةُ في المستقبل. ونحن -بدورنا- سنضرب بريشتنا على أوتار قلوبنا مرة أخرى لنبعث بأنّاتنا المثقَلة بالهموم، المؤرَّقة بالآلام، منبّهين إلى "م... اقرأ المزيد

أجيال الأمل

إن أجيال الأمل باعتبار الزمن الحاضر هم ممثلو العلم والإيمان والأخلاق والفن، وهم مهندسـو الروح لمن يأتون بعدنا. وسيشكّل هؤلاء تكوينات جديدة في كل شريحة اجتماعية بتفريغ حرارة الإلهام لقلوبهم المتغذية بالأخرويات إ... اقرأ المزيد

في انتظار قدومك

شجرةٌ خضراء أنتِ؛ ظلالك وارفة، وأغصانك رائقة… من قلْب الصخرة الصمَّاء انبثقتِ، وبالنَّماء والحياة تنعّمتِ… لستِ وحيدة ولا غريبة، إذا ما بذورك نثـرتِ، وإلى الانتشار سعيتِ.. اقضي على عهد الاغتـراب، تشبعي... اقرأ المزيد

المدينة الفاضلة.. حلم أم حقيقة؟

إذا كنتم تحلمون بإدخال السلام على الإنسانية كلها صغيرها وكبيرها، فاغرسوا عقيدة الحشر في قلوبها. حينئذ تستقيم أمور الشباب، ويترك الأولاد العبث، وتغمر السعادة أرواح الشيوخ حيث يؤمنون أنهم في سبيلهم إلى الجنة، وتو... اقرأ المزيد

الخصوصيات الأساسية للفكر الإسلامي

إن جذور الإسلام لانهائيةٌ فوق الزمان والمكان، والمخاطَبُ في الإسلام هو قلب الإنسان الذي يسع السموات والأرض بسعته المعنوية، وهدفُه السعادة الدنيوية والأخروية. الإسلام، اسم الصراط المستقيم الممتد من الأزل إلى ال... اقرأ المزيد

مساءلات على أعتاب الذات الثقافية

إن تفسير أي معضلة سياسية أو اقتصادية أو إدارية يعاني منها بلد ما بالظروف السياسية والاقتصادية والإدارية التي يتخبط فيها صحيح إلى حد ما، لكنه معلول بنواقصَ من أوجه كثيرة. الجذور الروحية أجل، إن بذل الجهود وصرف... اقرأ المزيد

الوعي الجمعي

إن أشد الفترات تأزمًا في حياة الأمم هي الفترات التي تعيش فيها حالة تغيّر اجتماعي، وتعيد فيها تشكيل بنائها الذاتي من جديد. وإن حالها في هذه الظروف تشبه حال الأحياء التي تدخل مرحلة "التحول البيولوجي"، حيث إنها طو... اقرأ المزيد

النفوس المكابدة

لِلَحْن الأنين رُمْ قلبًا ممزّعًا، وامـــلأ بِــحَــرِّ العــويل كيــانه إن الذين وهبوا قلوبهم للمبادئ السامية وتحملوا آلامها وأوجاعها، يقضون حياتهم كمبخرة تضطرم فتنشر روائح زكية. تولد الشمس وتغرب، وتتتابع ال... اقرأ المزيد

وكان الإسلام معجزة التحول …!

إن المجتمع كان قبل الإسلام صلبا للغاية، بل وحشيا ومتعصبا لعاداته ومعانِدا أشد العناد ومتهاويا بالأخلاق السيئة والعادات الفاسدة ، ثم تحول بحملة واحدة إلى جماعة أنموذجية بعقلها وقلبها وروحها ونَفْسها ، وليس هذا إ... اقرأ المزيد

الأزمة الروحية عبر التاريخ

أجل، زُجّ بالدنيا كَرّةً أخرى في هوّة أزمةٍ روحيّةٍ، والتاريخ يعيد نفسه، فالأنفع تناول المسألة في ضوء فقهنا لمعنى قولهم "التاريخ يعيد نفسه": التاريخ مليء بالأحداث المتكرّرة، لكنها لا تتكرّر بعينها بل بمثلها وش... اقرأ المزيد