المقالات الرئيسية

الله، الكون، الإنسان.. والنبوة

إن قراءة الوجود والأحداث قراءةً جيدة وتفسيرَها تفسيرًا صائبًا، وكذلك الحفاظ على الموازنة بين الإنسان والكون وحقيقةِ الألوهية، لهي من أهم جوانب الأعماق النبوية ومن أرقى مميزاتها.. فإن الإدراك العميق للوجود كـ"كل... اقرأ المزيد

سلطنة القلوب

منذ ما يقرب من قرنين من الزمان والبشرية في انجراف متواصل ما بين محنة وأخرى، تحوم حول حفر الموت دومًا، وتفجؤها الكوارث وهي تبحث عن الخلاص، وتعتصرها المصائب والويلات. في هذه الفترة من الزمان، كانت شهوة الربح ورغب... اقرأ المزيد

الإنسان الذي نتوق إليه

إذا رأيتُ إيمان أُمتي في عافية، فأنا راضٍ بأن أحترق في النيران، إذ بينما يحترق جسدي يرفل قلبي في النعيم. (سعيد النورسي) سنين وسنين ونحن في توق إلى الإنسان الذي ينقذنا، ويضمد جراحنا، ويكون بلسمًا شافيًا لعلل... اقرأ المزيد

نظامنا الفكري من وجهة أخرى

إن العقل والقلب والفكر وأحاسيس الإنسان وكذا الوحي بكل ثمراتها، وأمور أخرى غيرها... لها جميعًا في نظامنا الفكري أهميةٌ بالغة وكأنها وجوه متنوعة لشيء واحد. ونستطيع القول دائمًا بأن هذا النظام أوسع وأرحب من غيره... اقرأ المزيد

الأجيال المثالية

في هذه الأيام المطلة على أيام الحبور، إذ يستنشق فجرها أنفاس العيد، نجد في الواقع نوبات مرض ومعضلات تبدو مستعصية على الحل. وإن العلل الاجتماعية وأمراض الأمة الجسيمة، والآفات الطبيعية، وما يشبه هذه الأزمات التي... اقرأ المزيد

النفوس المكابدة

لِلَحْن الأنين رُمْ قلبًا ممزّعًا، وامـــلأ بِــحَــرِّ العــويل كيــانه إن الذين وهبوا قلوبهم للمبادئ السامية وتحملوا آلامها وأوجاعها، يقضون حياتهم كمبخرة تضطرم فتنشر روائح زكية. تولد الشمس وتغرب، وتتتابع ال... اقرأ المزيد

حوار مع النفس

أيتها النفس! تَفَلَّتِي من مشاعر الخريف، وصِيري نَضِرة خضراء حتى تطير في محيطكِ الطيورُ والعصافير.. وكُوني منبعًا للماء حتى يُهرَع نحوكِ كلُّ محروقي الفؤاد.. وذوبي مثل الشمعة وانشري فيما حواليكِ الأنوار، انشريه... اقرأ المزيد

الإنسان في معارج الفكر

إن الإنسان كائن يتشكل وفقَ عالمه الفكري، وفي نهاية المطاف يأخذ الكيفية التي يفكر بها على حسب استعداده ومواهبه. وإذا استمر في النظر إلى الأشياء والأحداث من منظور معين، فإن طبيعته وماهيته الروحية أيضًا سيتشكلان ت... اقرأ المزيد

أنت قلبنا الخفاق وروحنا النابض

كانت ولادتك ولادة الإنسانية أيضا... لقد استطاع القاصي والداني والصديق والعدو أن يبصر بالنور الذي نشرته صوابه وأخطاءه، ويقيّمها على أساسه وبواسطته، فيبلغ بفضله من الاطمئنان مبلغا معينا. نحن جميعا ما كان بمقدورنا... اقرأ المزيد

السموُّ بالإنسان

إن ماهيتك أرقى حتى من الملائكة فالعوالم فيك مكنوزة والدُّنا فيك مَطويَّة (محمد عاكــف أرســوي) إن الإنسان هو الموضوع الأساس لجميع الأفكار الفلسفية والمذاهب العلمية.. فلا يمكن إنشاء فلسفة ولا مزاولة علم ... اقرأ المزيد

الاستعصاء على الاهتراء

إن المجتمعات في هذا العالم شأنها شأن الأفراد، فهي في مشاعرها وأفكارها وحماسها، وبذلِها الجهد في الحفاظ على وجودها، تُشْبه البذرة التي تُبذر في التراب وتَعتمِد على القوة الإنباتية للتربة، وتستمدُّ عناصر قوتها من... اقرأ المزيد