بين الزيف والحقيقة | موقع الأستاذ فتح الله كولن

شيئًا، وَلَسْنا -كلَّ شيء- نكتشفْ
فابْحَثْ -أُخَيَّ- عن الدليل الخالدِ
واخضَعْ له، لا تنخدِعْ مِنْ غيرهِ
كمن اسْتناروا بالضِّياءِ الشاردِ
ذلّوا أمام زوائفِ النور الذي
تاهوا به، ولبئْسَ زَيْفُ العابدِ.
***

About The Author

عالِم ومفكِّر تركي ولد سنة 1938، ومَارَسَ الخطابة والتأليف والوعظ طِيلة مراحل حياته، له أَزْيَدُ من 70 كتابا تُرْجِمَتْ إلى 40 لغة من لغات العالم. وقد تَمَيَّزَ منذ شبابه المبكر بقدرته الفائقة على التأثير في مستمعيه، فدعاهم إلى تعليم الأجيال الجديدة من الناشئين والشباب، وَبَذْلِ كلِّ ما يستطيعون في سبيل ذلك.

Related Posts