الحق يعلو ولا يعلى عليه | موقع الأستاذ فتح الله كولن

إذا كان الطريق الذي سلكتموه طريق الحق، “فالحقُّ يعلو ولا يُعلى عليه”. ورد في رسالة “اللمعات” للأستاذ النورسي ما يؤيد هذا من جوانبه الإيجابية، إن كنتم تسلكون صراط الله، وتذكرونه وتتبعون في أعمالكم وحركاتكم السنة النبوية ومبادئها، وتُصححون أخطاءكم حينما انتبهتم إليها مباشرة، وتنزلون على الأخطاء التي وقعتم فيها بغير علم بمطارق التوبة والإنابة والأوبة، فهذا يعني أن طريقكم صحيح، وإن كان محفوفًا بالمحن، فقبل كل شيء من فاز برضا الله، فقد فاز بكل شيء. ورد في الحكم العطائية: “ماذا وجد من فقده، وماذا فقد من وجده”، فالمهم هو أن نجده، وأن نكون في سبيله، وأن نسعى لئلا نفقده بعد الفوز به.

About The Author

عالِم ومفكِّر تركي ولد سنة 1938، ومَارَسَ الخطابة والتأليف والوعظ طِيلة مراحل حياته، له أَزْيَدُ من 70 كتابا تُرْجِمَتْ إلى 40 لغة من لغات العالم. وقد تَمَيَّزَ منذ شبابه المبكر بقدرته الفائقة على التأثير في مستمعيه، فدعاهم إلى تعليم الأجيال الجديدة من الناشئين والشباب، وَبَذْلِ كلِّ ما يستطيعون في سبيل ذلك.