كولن في رسالة تعزية للشعب المصري “الإرهاب لا دين له” – موقع الأستاذ فتح الله كولن

أدان الأستاذ فتح الله جولن في رسالة تعزية بعث بها إلى الشعب المصري عبر صحيفة “الزمان التركية” الحادث الإرهابي الأخير الذي وقع في منطقة “الواحات” المصرية قبل نحو أسبوع، معتبرًا أن هذه الأفعال لا تمتّ إلى الإسلام بصلة.

وأكد جولن: “أن الإرهاب لا دين له، وأن المسلم لا يكون إرهابيًّا، والإرهابي لا يكون أبدًا مسلمًا”، وإليكم نص الرسالة:

“لقد تابعت بحزن عميق العملية الإرهابية التي حدثت في منطقة الواحات المصرية الأسبوع الماضي، والتي راح ضحيتها عشرات من رجال وضباط الشرطة المصرية أثناء تأديتهم واجبهم الوطني، وأؤكد في هذا المقام أن مثل هذه العمليات الإرهابية لا تمت إلى الإسلام بصلة، وأن الإرهاب لا دين له.

وقد قلت مرارًا قبل ذلك: “إن المسلم لا يكون إرهابيًّا، والإرهابي لا يكون أبدًا مسلمًا، والإسلام بريء من المجموعات المتطرفة والمنحرفة التي تروع المواطنين وتهدد السلم المجتمعي العام وتعمل على نشر الخراب والدمار والظلم بين الناس.

وإني على يقين من أن الشعب المصري المجبول على الإسلام المعتدل سيبادر إلى التكاتف والتضامن مع الأجهزة الأمنية من أجل محاربة هذه الظاهرة الفكرية الخبيثة التي تشوه الإسلام والمسلمين، وأطلب من العالم التوحد معًا وبذل جهود مشتركة حقيقة وملموسة من أجل محاربة هذه الأفكار المتطرفة في أي مكان والمتسترة خلف أي دين، كما أقدم التعازي لذوي الضحايا، داعيًّا الله أن يتقبلهم من الشهداء، ومتمنيًّا الشفاء العاجل للمصابين، وأسأل الله أن يحفظ مصر وبلاد العالم، وأن يوفق الإنسانية جمعاء إلى أمر رشد يعم فيه الأمن والأمان والاستقرار والرخاء في العالم”.

المصدر: zamanarabic.com