إلهي المنشأ، كوني المصبّ..
لَوْلَبِيّ المسير، إلى الأبد يسير..
ما هو بالمستدير ولا بخطّ مستقيم..
يصعد تارة وينـزل أخرى..
فحقيقة الزمن لوح المحو والإثبات،
ويمحو الله ما يشاء ويثبت.

About The Author

عالِم ومفكِّر تركي ولد سنة 1938، ومَارَسَ الخطابة والتأليف والوعظ طِيلة مراحل حياته، له أَزْيَدُ من 70 كتابا تُرْجِمَتْ إلى 40 لغة من لغات العالم. وقد تَمَيَّزَ منذ شبابه المبكر بقدرته الفائقة على التأثير في مستمعيه، فدعاهم إلى تعليم الأجيال الجديدة من الناشئين والشباب، وَبَذْلِ كلِّ ما يستطيعون في سبيل ذلك.

Related Posts