ارتقاء الأمم – موقع الأستاذ فتح الله كولن

اِرتقاء الأمم وتفوّقها منوط بارتقاء أفرادها، وارتقاء أفرادها منوط بعلوّ مناهج التثقيف الذهني والوجداني الذي يربط بين حرية الضمير والواقع المعيش.. فسعة الآفاق الفكرية مع سعة الآفاق الوجدانية، هاتان السعتان معًا تشكلان سلّم الارتقاء للأفراد والأمم.

About The Author

عالِم ومفكِّر تركي ولد سنة 1938، ومَارَسَ الخطابة والتأليف والوعظ طِيلة مراحل حياته، له أَزْيَدُ من 70 كتابا تُرْجِمَتْ إلى 40 لغة من لغات العالم. وقد تَمَيَّزَ منذ شبابه المبكر بقدرته الفائقة على التأثير في مستمعيه، فدعاهم إلى تعليم الأجيال الجديدة من الناشئين والشباب، وَبَذْلِ كلِّ ما يستطيعون في سبيل ذلك.