لم يُر ﷺ إلا غاديًا أو رائحًا

ينبغي علي كل مسلم الإقتداء بالنبي ﷺ. وأن تغمره سجاياه النبوية الشريفة. ويبدأ ذلك بالإقتداء بفكره وسيرته، ودعوته ووظيفته، وفي لبها: الهداية والرحمة. وعظيمة كانت جهوده ومساعيه ﷺ، والمسلمين الأوائل الرامية لإنقاذ ... اقرأ المزيد