فلسفة الحوار

كثيرًا ما نطلق في يومنا الحاضر على اجتماع الناس من ذوي الأفكار المتنوعة والرؤى العالمية المختلفة مصطلحَ “الحوار”، ومع ذلك بوسعنا أن نبتكر مصطلحاتٍ مختلفةً حتى لا نقع في الإلف والتعود، المهم هو إظهار حسن نوايانا... اقرأ المزيد

العلاقة بين المعجزة والأسباب

إن الأنبياء كما أرشدوا المجتمعات إلى طرق الرقيّ المعنوي؛ وجَّهوهم كذلك إلى أسباب الترقي المادي أيضًا، فكلما سارت المجتمعات على الطرق التي أرشدوا إليها فسيكونون سالكين في الطرق المؤدية إلى السعادة الدنيوية والأخ... اقرأ المزيد

هكذا ترقى حياة الإنسان

بالعلم والعرفان ترقى حياة الإنسان.. يستنير عقله ويشتعل وجدانه ويصبح نافذ النظر. أما أخو الجهالة فهو ميّت وإن مشى على رجْلين.. فالنظر والتأمل والتعلم والتعليم لهي من أعظم غايات خلق الإنسان على هذه الأرض.... اقرأ المزيد

وبال الجرائم التي تُرتكب باسم الدين -2

لما تصدعت الدولة العثمانية وانهارت توالت على العالم الإسلامي سلسلةٌ من حلقات التصدع والانهيار، تلتها سلسلة محاولات تريد بنا لَمَّ الشمل والأوبةَ إلى الذات والظفرَ بروحنا كرّة أخرى؛ وحسبكم من هذه المحاولات ما كا... اقرأ المزيد

سر الفتح

إن السّر الذي هزّ أركان الأرض كلها على أيدي أحد عشر حواريا هو عمق إخلاصهم وصدق سلوكهم الذي حرّك في قلوب الناس عاطفة الإيمان. وكذلك ساداتنا الصحب الكرام رضوان اللّٰه عليهم انطلقوا في شتى بقاع العالم يحملون مشا... اقرأ المزيد

تنشئة رجال العلم العاشقين للحقيقة

أعتقد أن المسلمين لم يكونوا قط بهذا القدر من انعدام الأفق، والافتقار إلى الغاية، والتشرذم، والأنانية.. لقد صاروا جماعات مشردةً لا تحيطهم عناية، ولا تشملهم رعاية، كل منهم ينزع إلى تيار وأيديولوجية مختلفة، وكما ي... اقرأ المزيد

الإنسان الذي نتوق إليه – الغرباء-

إذا رأيتُ إيمان أُمتي في عافية، فأنا راضٍ بأن أحترق في النيران، إذ بينما يحترق جسدي يرفل قلبي في النعيم. (سعيد النورسي) سنين وسنين ونحن في توق إلى الإنسان الذي ينقذنا، ويضمد جراحنا، ويكون بلسمًا شافيًا لعلل... اقرأ المزيد