مشاعل النور

"مشاعل النور" هم من يقومون بمهمة التبليغ، "غاية إرسال الرسل". وتقع علي عاتقهم وظيفةٍ حياتيّةٍ: شرحُ المسائل التي كُلّفوا بها، وتبلغيها للناس. ومن مهامهم: إعادة النظر في المناهج، القديم منها والجديد، وتطبيق المب... اقرأ المزيد

الإسلام روح الحياة

الحقيقة إن الإسلام في عالمنا، كان -وما زال- مصدرَ غذائنا الأصل كحليب أمهاتنا، وكان له الدور الأساس في توجيه مشاعرنا وأفكارنا وتقويماتنا، وكان رفيقَنا في بيوتنا، وهواءَنا الذي نتنفسه في حياتنا أبدًا، ولم نشعر قط... اقرأ المزيد

تقرير نسمات الجديد: تركيا من ديمقراطية واعدة إلى دولة مافيوية

لم تتوقف القبضة الأمنية التي يستخدمها النظام الحاكم في تركيا لتصفية المعارضين، والإجراءات القمعية الصارخة التي تطال كل مَن تسوّل له نفسه انتقاد الرئيس التركي أردوغان على الداخل التركي بل تمددت  إلى خارج الحدود لتصل إلى حد اختطاف جهاز الاستخبارات التركي لمعارضي... اقرأ المزيد

الأخوة: الروابط العاطفية والفكرية معًا

كان اتفاق الأخوة مؤسّسًا على العاطفة، وجاء الوقتُ الذي لم يعُدْ فيه هذا المفهوم كافيًا، فلقد تقدّمَ المسلمون على الصعيد الفكري والعاطفي. لقد فكّروا وبحثوا وقرؤوا فتقدموا، وأدركوا أيَّ الأفكار المضادة للإسلام، أ... اقرأ المزيد

كيف غيَّر محمد ﷺ وجه العالم؟

قام الرسول ﷺ بمحاربة ومكافحة الآلاف من العادات الجاهلية حتى استطاع أن يحول ظلمة الجاهلية إلى نور الإسلام. ولإيضاح هذا الأمر ننقل كلام جعفر بن أبي طالب للنجاشي: في غضون ثلاث وعشرين سنة من العهد النبوي لم نشاه... اقرأ المزيد

كن ترابا أيها الإنسان تُنبت وردًا!

سؤال: يقول سعدي الشيرازي١ في أثره المسمى “كُلِسْتَانْ (: روضة الورد)”: كُن تُرابًا أيُّها الإنسانُ تُنْبِت وردًا؛ فما يَنبُتُ الوردُ إلَّا في التُرابِ”؛ فما المعاني التي تعبِّرُ عنها عبارته تلك بالنسبة لمفهومنا... اقرأ المزيد

هل تولد الحضارة فجأة؟

إن الحضارات التي كانت تُذهِل العقولَ وتَبهر العيونَ بثرائها الثقافي لم تَظهر في روما وأثينا ومصر أو بابل فجأة من غير مقدمات. إن الثقافة في كل مكان إنما وُلِدت بعد حضانة طويلة في عالم المشاعر والأفكار للأفراد... اقرأ المزيد

المسجد الأقصى

وُجِد المسجد الأقصى على الأرض في الشريط الزمني نفسه تقريبًا للكعبة، وارتفع ــ مثله مثل الكعبة ــ بأمر من السماء وكأنه انبثق انبثاقًا من باطن الأرض، وأصبح محراب الأولياء أحيانًا، ومنبرهم أحيانًا أخرى. فتح جناحيه فوق كل من دخل حرمه طوال العصور مرددًا على الدوام ... اقرأ المزيد

السلوك وفتح القلوب

لا شك أن السّر الذي هزّ أركان الأرض كلها على أيدي أحد عشر حواريا هو إخلاصهم العميق وسلوكهم الصادق الذي يدفع الناس إلى الإيمان. وكذلك ساداتنا الصحابة الكرام رضوان الله عليهم عندما انطلقوا في شتى بقاع العالم يحمل... اقرأ المزيد

الانبعاث من جديد أو الموت الأكيد

لقد وَجَد عصرُنا نَفْسَه وهو على أعتاب القرن الواحد والعشرين في جو من الرَهَق والاضطراب والقلق والانهيار. ولئن ساقت هذه الحال بعضَهم إلى اليأس والانكسار، فقد أيقظ في الذين لم يستسلموا تمامًا للظلمات الغيرةَ "ال... اقرأ المزيد